أسفاره

قضي الشيخ إسماعيل الولى كل فترة طفولته و شبابه في كردفان ولم يغادرها مطلقاً الي اي مكان آخر لتلقي المزيد من المعرفة .
وسافر الشيخ إسماعيل الي جبال النوبة جنوب كردفان منطقة جبال كوندكرو وكندكيرا وذلك غالباً عام 1237 هـ بعد صدام بينه وبين والحكام الاتراك وكان قد سجن قبلها في الابيض وقد استطاع أن يدخل الكثير من سكان جبال النوبة الوثنيين في الاسلام والواضح أن ما حققه الشيخ إسماعيل في منطقة جبال النوبة يعد من جليل إعماله ومنجزاته الهامة .
كما سافر الشيخ إسماعيل لحج بيت الله الحرام وزيارة نبيه عليه السلام وذلك في عام 1257 هـ وكان قد خلف ابنه السيد محمد المكي ليقوم بكافة الاعباء الدينية والاسرية في فترة غيابه .

التعليقات مغلقة.