قصائد مأثورة

 

قصيدة مديح للسيد ميرغنى رضى الله عنه

                                                                      

يارب صلى على الشفيع محمد                  والاّل والاصحاب اعداد النوى

ذا سيدى المرسول من رب العباد              هذا الذى يهدى الى سبل الرشاد

هذا شفيع الخلق فى يوم المعــــاد               حاز الفضائل والعلوم لها احتوى

ذا صفوة الخلاق اكرم خلقـــــــه                ذا حجة الاسلام عند مليكه

ذا بهجة الايام ذا قنديلــــــــــه                   ذا رحمة الديان قط ما غوى

ظهرت معاجزه اخى فاصغى لها                فى سورة الدخان مع تنزيلها

وحكت جميع القس مع انجيلها                  ذا صاحب الجاه العريض كذا اللواء

ذا سيد الانباء جميعا والمسيح                   ذا صفوة العلام من سيدى الذبيح

ذا ملة الاسلام أفهم يافصيح                      ذا كاشف الكرب الشديد والبلوى

ذاك المعظم والمكرم فى الملا                    ذا من رقا فوق السما للعلا

ذا من رأى رب العباد واعتلا                    فرأى الاله بعينه ثم احتوى

من خص بالتنزيل والذكر الحكيم               من فاق يوسف ثم نوح والكليم

من خص بالمعراج والشرع القويم             فى حبه اضنى فؤادى قد جوى

ذاك المحبب فى قلوب العالمين                 ليلا سرى والناس كلا نائمين

بالرسل والاملاك صلى ركعتين                فتحيروا  اهل الشقا ثم الغوى

ذا من رأى بالعين ثم كذا الفؤاد                 ذا صاحب الجاه العريض فى المعاد

من ذكره شاع فى اقصى البلاد                 من سيد الرسل الكرام قل هو

يارب انى خائف من ذلتـــــــى                استر عيوبى ثم اعف هفوتى

وكذا الشهادة ثم الزم حجتى                    بغفر خطايانا جميعا والمثوى

انى ضعيف والذنوب تكاثرت                وجميع فعل الخير نفسى اعرضت

لزيارة القبر الشريف ما سعت               انعم واكرم ثم احسن لى المثوى

غرتنا ايام الشبـــاب الذاهب                  كذاك زخرفة الهوى ثم الصبا

اين الملوك والليوث الأعجما                 غرتهم الدنيا جميعا قل سوى

اين القياصر الأول اهل العماد               اين الذين تكبروا فى ذا البلاد

وكذا الفراعنة الطغاه اهل العناد              غرتهم الدنيا الدنيه والهوى

ذا سيد المختار بدر تمامنا                     فهو الذى نرجوه عند قيامنا

يوم الزحام ليس غير امامنا                   الميرغنى المرتجى أمنك احتوى

اذكر خليفتنا الأغر الأمجد                     وكذاك صالحنا الشهير محمد

نجل الفقيه عثمان اعنى أحمد                  بسكونهم دار النعيم والمأوى

مالى سواك وسيلة يا خير من                 خصاك ربك بالكتاب والسنن

وكذاك المهابة والخلق الحسن                 تجعل مجالسنا جميعا للتقوى

صلــــــى عليك الله دومــــــا                 عد الوجود ثم املاك السما

قل ضمنتك قد دخلت معى الحما              اهدينا يا هادى العباد من الغوى