قصائد مأثورة

 

بكرى المادح الماحي المكــــرم

            

الماحي  المكرم  عروة  الإسلام                      يالختام    سيد   مداين     الشام

بسم الله إبتديت  بالله   جبت نظام                   بي  الحي   القديم  العالم   العلام

القادر المريد   المنه   الأقســـــام                    الغايث  الجنين مولانا في  الأرحام

سنيت   بالمكرم   عروة   ألاسلام                   قيدومة  الرسل  للأنبيــاء   ختـام

يوم طال الوقوف حر النهار  الضام                 لولاك يا الرسول والله قبس الظلام

ليل وضع الرسول في مكة يا فهام                  لاح النور وبق  ضو  للأجســــــام

مغسولاً نظيفاً من سبا ودمــام بي                    حلل الوقار ملفوف  على الأجسام

نبي الله الخصال مجموعة فيه تمام                  الجود   والسخاء  والعز  والإكرام

دايماً لي الضعاف كفو البهيل رحام                 ما كني  الرسول ما إدخرلو طعام

صاحب المعجزات الظاهرات وجسام             خرالو   المنير   وخاطبو   الأوكام

الحجر الأصم رد لي الرسول  سلام               دندحلو  الجزع  تك  الجرايد  خام

يامرحب حباب أصحابه النجام                    صديق الصدوق  عمر الفشي  الدين  قام

عثمان الحبر  والليث  علي  الضرغام           صنديد اللؤام وسط الصفوف كرزام

الليل  البريق  لاح    حرك    الهيام              صاروا  متيمين  ما بيدركوا  الأيام

تنسارف  دموعهم  تجري   كالجمام              بي  حب  الرسول  اليردف  الخدام

يا نعمة العبالو وشدالو فوق   هجام               بالأتنين  مرق  ودع  جماعتو قام

يسري الليل مشو للصباح  ما نام                خاض مر البحار وفي  سواكن حام

بالوابور دخل مرق الشرق قوام                 زار مكة أم حطيب قضى الفروض بتمام

هاجر  للمدينة  الفيها  أبو  الأيتام               زار سيدي الرسول بلغ المنى بتمام

البكري بيقول لي سيد مداين الشام              من يوم  الوقوف خايف قليبو  وهام

يا كاب  المجير  واقع  على    آثام             قول  لي  يا لبيب  أبشر تفوز  قدام

 لي سيدي الرسول مني الصلاة وسلام        بي عد المياه الجاري والجمام

 ما صبت مطور وهب في السحر نسام       ترضيك يالرسول وأصحابك العظام