قصائد مأثورة

 

بكرى المادح شي لله ببدور الكوني

                

شي لله  ببدور   الكوني                السادات البيهم عوني

بسم الله بديت موزونى                 بلا زوجه ولا لبنونى

لا لجهات ولا لسكون                   حاضر  ما بتراهو  عيونى

بثني القول على مخزوني             سيد سحنون ذا النون اليونى

سر الله الساري المكنون               الممدوح في سورة نون

أيضاً تاني إستنطوا فنوني             مدحاً وارد مو ملحون

فوق أسيادي بدور الكون              السادات البيهم عونى

متى يا أبو إسماعيل تلفوني          تزيلوا رداي وتحلو سجوني

جند النفس بها ملكوني               سريع يالغوث منهم فكوني

جودوا علي بالخاص خصوني      كأس الحب به أسقوني

بي  لحظات   الخير   بروني       أجلو غشاوتي يا صابوني

طرق الهلكات منهم صدوني         جميع خيرات ليهم قودوني

يا أصحاب الأمداد مدوني            طارق بابكم  لا  تردوني

يا الفرسان تيران التل                نصف الليل خيالم   تحلق

ملتجياً بيكم متعلق                      راكز فوقكم ماني مجلق

ليهم دوبه وليهم دوبه                    الصوفية  أهل   النوبة

رؤوس الحضرة أسيادى تلوبا          الوسواس ما بخش فى قلوبا

   السنهم للخير   دلت                  من ذكر الله قط ما كلت

  أجسامهم   بالنور   إتجلت           والأسرار فى صدورهم حلت

   نفوسهم راضية ومرضية           جوارحهم  السبعه زكية

  كم بي   دعاهم   زالو   بلية         رتبتهم  عند  الله  عليا

  أرواحهم  في النور مغموسة         حضراتهم دايماً مأنوسة

مجالسهم    دايماً    محروسة        منها إبليس مطرود محبوس

أين  مثلهم  ذاق الشربه                 أين مثلهم نال القربه

يحضروا مع التلميذ في التربه         بإذن الله يفرجوا الكربه

اين مثلهم يهدى ويرشد                 واين مثلهم بيشقى ويسعد

نعم الجافا أوطانه يبعد                  يجارى جمالو وليهم يقصد

ابو إسماعيل  داك  حلو  الجيرة                ماسك السكة ياهو خبيرا

شيخنا المكي مناقبو غزيرة                   على خلق الله شفقته كتيرة

حبابو حبابو خليفتو الزاهد                     صاين النفس وليها مجاهد

في الحضرات يا أخوني معاهد                ما بخاف غير الله الواحد

إجتهدت بقدر إلهامي ضجرت                والسادات في أوصافهم حرت

كسلان ما اقوم ليلي سهرت                   المداح فاتوني  خسرت

   قال البكري تشوفني   ترايا                 جهلي كثير ما عندي درايه                  

  ظني جميل   يا أهل   الرايه                يالأستاذ لا يخيب  محرايا

 بالمرشد   مقصودي    منايا                  الزمال عاد يبقوا معايا

   الجيران    أمي    وأبايا                    في الفردوس الراحة الغايه

يا   مولايا    يا   مولايا                        صلي وسلم لي ملجايا

عد ما دار صباح ومسايا                     ما هب ريح الصيف وشتايا