قصائد مأثورة

 

 

 

قصيدة الشده للاستاذ

                  الشدة   حلت     بالمهج       يا  رب فجد   لي بالفرج

 

                  وتول  إمورى ظاهرها          و  كذاك  الباطن  بالدرج

 

                 وأجعل لي في  قلبي  نورا        ينمو  و يفوق  على السرج

 

                وبه أهدى لطريق الحق        و  أشهد  حقا  في   أرج

 

               وأجلى بصري وسويدائى          و  أحفظني عن كل  المرج

 

               لأشاهد نور جمالك   عينا              بالتحقيق  بلا   حرج

 

                وأكون  به   غيبا   محضا        في  حبك  و أصلح  لي   نهج

 

                و أحضرني   عندك    في        حضراتك وأبقى رقائى  بالأوج

 

               مرقا   حقا صدقا    يعلو       لأفوق    على     أهل   النهج

 

              وأفنيني  عن  نفسي حالا        و  أبقيني   عندك   في    زجج

 

              وتجل لي بالذات وبالأسماء      و   صفاتك     زج       حرج

 

            من  كل  جلال  و  جمال              و  كمال    يا   مبدي    المهج

 

             بمظاهرها     حققنى    و       أغمسنى   في   أبحرها   اللجج

 

              و أظهرني   بالتأييد   كما        ترضى   في  الخلق  أقم  حجج

 

            و أنمى علمي  في  الشرع           كذا   لأفوه   بحق    في    فلج

 

             وأسترني في الدارين وكن         لي  وال  و  أصلح  لي    عوج

 

              من  أمر  الدين  و الدنيا         لسواك    فلا    تجعل    حوج

 

             و أغنيني   عن  كل  الأغيار        بك    اللهم   و  كن     فرج

 

           و أشغل    بالهم     معادينى        و  بنار   الفقر   و     الوهج

 

          و أبليه    بداهية   و  أنسيه        خصام      جنابى       بالزعج

 

           و طريقي  أجعله  على  حق       و   به    أنفع   كل    المنتهج

 

         و أنظم   أمري   سرا  جهرا         و  كذا   أولادي   و   الزوج

 

         و  أدم    لمريدي    الأفياض       و   مد      جميع       المندرج

 

          وأختم  للكل بخاتمة  الحسنى       و أحسن      فى       المنعرج

 

           و أختم    لعبيدك   إسماعيل        بحسن   الختم     يكون     نج

 

           وأزكى التسليم و صل على        المختار     مجير    المنزعج

 

          وا لآل  و  أصحاب  ما قيل     الشدة       حلت        بالمهج